انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء لانتخابات أعضاء هيئته الإدارية

تحت رعاية سعادة المهندس وكيل وزارة النفط والغاز، انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء لانتخابات أعضاء هيئته الإدارية
خليفة بن حمد المعمري رئيساً للاتحاد
يتكون الاتحاد من (9) نقابات عمالية
اكتمال النصاب القانوني بحضور (35) من أصل (42) من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد
بتشكيل الاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء، يصبح عدد الاتحادات العمالية في السلطنة (6) اتحادات في قطاعات النفط والغاز والصناعة والتعليم والإنشاءات والسياحة والكهرباء

استمراراً لجهود الاتحاد العام لعمال السلطنة في توحيد عمل النقابات العمالية لتخدم أهدافاً مشتركة في القطاع الواحد وخلق روح التعاون والاتحاد بينها، ونظراً للدور الذي يمكن أن تلعبه الاتحادات العمالية وقدرتها على التنظيم القطاعي ودورها في استقرار القوى العاملة من خلال متابعتها كل ما يتعلق بذلك القطاع من مفاوضات وقضايا جماعية وغيرها، انعقدت يوم الخميس الموافق 23 يناير 2020م الجمعية العمومية للاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء لانتخاب أعضاء هيئته الإدارية، تحت رعاية سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز.
ونيابةً عن اللجنة التحضيرية لانتخابات أعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء، استعرض إبراهيم الغريبي – رئيس قسم التشكيل والانتساب بالاتحاد العام لعمال السلطنة – تقرير اللجنة والذي تضمن مراحل تشكيل الاتحاد العمالي بدءاً من اجتماع اللجنة التأسيسية وتسجيل الاتحاد، ليؤكد من خلال التقرير انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد بحضور أكثر من ثلثي أعضائها.
وأدلى بعدها أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العمالي بأصواتهم لترشيح أعضاء هيئته الإدارية، لتقوم بعدها قامت لجنة الانتخابات بفرز أصوات الناخبين والتي تساوت بعضها عند المترشحين، لتلجأ اللجنة إلى عملية الاقتراع السري وفقاً للنظام التأسيسي للاتحاد العمالي . ومن ثم استكملت اللجنة إعداد محضر فرز النتائج، والإعلان عنها كالآتي:
سمير بن أحمد البلوشي – (24) صوتاً
خليفة بن حمد العميري – (23) صوتاً
سلطان بن سيف البحري – (21) صوتاً
سلطان بن سعيد المحروقي – (21) صوتاً
أحمد بن سهيل المعشني – (20) صوتاً
وحيد بن سليم الحبسي (20) صوتاً
وبعد اجتماع أعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء ليختاروا من بينهم رئيساً ونائباً للرئيس وأميناً للسر وأميناً للصندوق وأميناً مساعداً له، فقد تم الاتفاق على الآتي:

خليفة بن حمد المعمري – الرئيس
سلطان بن سيف البحري – نائب الرئيس
أحمد بن سهيل المعشني – أمين السر
سمير بن أحمد البلوشي – أمين الصندوق
سلطان بن سعيد المحروقي – مساعد أمين الصندوق
ويتكون الاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء من 9 نقابات عمالية في شركات كل من: ظفار للطاقة، والوطنية الأولى لخدمات التشغيل والصيانة، والعنقاء للتشغيل والصيانة، وشركة كهرباء مجان، إضافةً إلى العُمانية لنقل الكهرباء، وكهرباء المناطق الريفية، وكهرباء مزون، وسويز تراكتبل، وعُمان للاستثمارات والتمويل المحدودة.
ومن شروط تشكيل الاتحادات العمالية ألا يقل عدد النقابات العمالية المؤسسة للاتحاد عن 5 نقابات عمالية، وموافقة الجمعية العمومية لكل نقابة، وأن تعمل تلك النقابات في نفس القطاع.
كما يناط إليها عِدة اختصاصات منها: دعم التعاون بين النقابات العمالية المنضمة إليه ووزارة القوى العاملة وأصحاب الأعمال والاتحاد العام لعمال السلطنة، ودعم التعاون بين النقابات العمالية المنضمة إليه وأصحاب العمل، والمشاركة في المجالس واللجان المعنية بشؤون العمل والعمال، علاوةً على النظر في طلب إيقاف أعضاء الهيئة الإدارية للنقابات العمالية المنضمة إليه وفقاً لما ينص عليه النظام التأسيسي للنقابات العمالية، والمشاركة في وضع الخطط والبرامج العمالية مع الجهات المختصة والمفاوضة الجماعية، والنظر في المسائل التي تحال إليه من الهيئات الإدارية للنقابات العمالية المنضمة إليه.
الجدير بالذكر أنه بتشكيل الاتحاد العمالي لقطاع الكهرباء، يصبح عدد الاتحاد العمالية في السلطنة ستة اتحادات في قطاعات النفط والغاز والصناعة والتعليم والإنشاءات والسياحة والكهرباء.