بالتزامن مع اليوم العالمي للصحة النفسية، الاتحاد العمالي لقطاع النفط والغاز بالتعاون مع الاتحاد العام لعمال السلطنة ينظم ندوة حول (مخاطر الإدمان والاضطرابات النفسية)

الاثنين، 10 اكتوبر 2022
بالتزامن مع اليوم العالمي للصحة النفسية الذي يصادف العاشر من أكتوبر من كل عام، نظم الاتحاد العمالي لقطاع النفط والغاز بالتعاون مع الاتحاد العام لعمال السلطنة ندوة حول (مخاطر الإدمان والاضطرابات النفسية)، وذلك بالتنسيق مع الجمعية العُمانية للخدمات النفطية (أوبال) ووزارة الصحة ممثلةً بمستشفى المسرة، تحت رعاية سعادة الشيخ نصر بن عامر الحوسني، وكيل وزارة العمل للعمل.
افتتحت الندوة بكلمة الاتحاد العمالي لقطاع النفاط والغاز ألقاها سعيد بن أحمد المحروقي، رئيس الاتحاد قال فيها: “يعتبر العمل في قطاع النفط والغاز من ضمن الخيارات الأولية لدى الكثير من العاملين في القطاع الخاص نظرًا لما يقدمه من إمتيازات إستثنائية للعاملين في القطاع؛ ولكن العمل في هذا القطاع به مجموعه من التحديات والمخاطر منها التحديات التي تواجهها النقابات العمالية والشركات العاملة في قطاع النفط والغاز بمناطق الامتياز فيما يخص سلامة العاملين والحفاظ عليهم من المخاطر المختلفة في بيئة العمل منها مخاطر الإدمان والضغوطات النفسية؛ لذلك ارتأى الاتحاد العمالي لقطاع النفط والغاز تنظيم هذه الندوة”.
وأضاف في كلمته: “نهدف من خلال هذه الندوة إلى خلق مجتمع واعٍ وبصحة مستدامة تترسخ فيه ثقافة (الصحة مسؤولية الجميع) مصان من الأخطار ومهددات الصحة في مناطق الامتياز، والتي نأمل من خلالها تشكيل فريق مشترك يضم المختصّين في مجال السلامة والصحة المهنية (أقسام السلامة والصحة المهنية بالشركات العاملة في قطاع النفط والغاز بمناطق الامتياز)، وعدد من المحاضرين المختصّين بوزارة الصحة في هذا المجال لوضع خطة عمل لتنفيذ حملة توعوية مشتركة للعاملين في القطاع”.
وتضمن الندوة عرض مرئي حول (معيار أوبال للحد من تعاطي المواد الكحولية والمخدرة) قدمه مصعب الصوافي، رئيس مشاريع الصحة والسلامة المهنية بالجمعية العُمانية للخدمات النفطية (أوبال)، بالإضافة إلى محاضرة توعوية عن (مخاطر الإدمان وطرق العلاج) استعرضها الدكتور حارث العامري، طبيب اختصاصي بقسم علاج المدمن بمستشفى المسرة، أوضح من خلالها تعريف الإدمان وأنواع المخدرات وأضرارها وما هي الأسباب التي تودي إلى تعاطيها إضافةً إلى الطرق المناسبة للعلاج.
واستكملت بثينة الوهيبية، أخصائية علم اجتماع بمستشفى المسرة محاضرة بعنوان (آليات التعامل مع الضغوطات النفسية في بيئة العمل)، تناولت أساليب التعامل مع ضغوطات العمل منها تطبيق مهارة حل المشكلات من حيث تحديدها وتحليلها وابتكار الحلول لها وتنفيذها، وكذلك إعادة تقييم الأفكار السلبية وتحديد الأولويات والأهداف، واتباع الأدوات الصحية.
واختُتمت الندوة بمحاضرة حول كيفية التعامل مع المريض المدمن قدمتها مروة المعولية، أخصائية علاج نفسي بمستشفى المسرة، ناقشت فيها الطرق المناسبة للتعامل مع المدمن، وعدد من المقترحات والخطوات الصحيحة التي يجب أن يقوم بها المسؤول عند التعامل مع الموظف المدمن.
وخرجت الندوة بعددٍ من التوصيات، وهي:
  • التعاون بين اتحاد قطاع النفط والغاز وجمعية أوبال لتنظيم ورش متخصصة فيما يتعلق بالسلامة والصحة المهنية وكذلك الصحة النفسية وقضايا المخدرات والمؤثرات العقلية في مواقع الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز.
  • مشاركة المدمنين المتعافين أو النشطين بعرض تجربتهم ضمن أعمال الورش المستقبلية.
  •   لارتباط العمل النقابي بالعمل التطوعي ابدى اتحاد عمال قطاع النفط والغاز استعداده للتعاون مستقبلاً مع مستشفى المسرة في أية أنشطة تطوعية تخدم العاملين في قطاع النفط والغاز.
  • عمل محاضرات لأقسام الصحة والسلامة المهنية ليتم نقل المحاضرات لجميع العمال في الشركات بمناطق الامتياز.
  • إيجاد قسم علاج اجتماعي ونفسي في مقرات العمل.